الهبابي:القوانين المهمة لحياة الناس ماتزال معلقة بسبب الكتل السياسية 

اكدت النائبة نهلة حسين الهبابي ان القوانين التي تهم المواطن العراقي ما زالت معطلة بسبب عدم وجود توافقات بين الكتل السياسية .
واضافت النائبة ان هناك الكثير من القوانين المعلقة كالنفط و الغاز والاحزاب والحرس الوطني التي لها تماس مباشر بحياة الناس معلقة بسبب مطالبات الغير المشروعة من قبل بعض الكتل بسبب السقف العالي من مطالباتهم دون اللجوء الى التفاهمات وما يتطلب ذلك تنازل كل كتلة من سقف مطالبها الى اخرى.
وعن زيارة رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الوزراء ونائب رئيس الجمهورية الى المملكة الاردنية ،قالت :بانها بعيده عن الاعراف السياسية حتى واننا لم نشاهد العلم العراقي اثناء اجتماعهم مع الملك الاردني ،كما معروف ان الزيارات البروتوكولية يحتاج الى تنسيق من قبل وزارة الخارجية وهذا لم نراها .
وردت النائبة على الاتهامات التي وجهت من قبل بعض السياسين بان الحكومة تعاملت مع ملف المهجرين بالازدواجية ،ان النازحين من ابناء تلعفر من الشيعة التركمان تعرضوا الى معاناة مختلفة منها وقوفهم لايام وليالي في سيطرات الاقليم وعدم وجود الخيم والمعونات الانسانية لهم .على عكس من الخدمات المقدمة من قبل الحكومة الى النازحين كالمسلزمات الطبية والادوية والخيم وتقديم المعونات الانسانية والاغاثة وتوفير الطعام والماء .
واضافت النائبة ان الحكومة لم تتعامل بازدواجية مع النازحين حيث ان الحكومة طلبت من النازحين الانبار بان يكونوا على يقظة وحذر خشية انخراط عناصر ارهابية مع النازحين ودخولهم الى محافظات اخرى لقيام بالعمليات الارهابية .
واشارت النائبة ان الحكومة السابقة دعمت الصحوات وقدمت الدعم الفني واللوجستي لتلك القوات بغية المشاركة الفاعلة لاستثباب الامن في المحافظة .
واشادت بجهود ابناء الحشد الشعبي في مقارعة الارهاب ومساهمتهم الفاعلة في تحرير مناطق البلاد من دنس داعش ،لكننا نسمع بين الحين والاخر اصوات تتعالى هنا وهناك باتهام ابناء الحشد بمسميات مختلفة .
واضافت ان اشراك الحشد في تحرير الانبار مرهون بطلب من قبل اهالي الانبار نفسهم لان مشاركة الحشد مطلب جماهيري لاسياسي ،لان اغلب سياسي المحافظة لديهم اجندات خارجية ولايفكرون بمصلحة محافظتهم وابنائهم ولايريدون استقرار الوضع في البلاد.

اضافة تعليق